الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

حالة طبية نادرة ولكن مهمة

متلازمة جيولين بيريه   Gailain Barre

 

الدكتور قيس أبو طه

 

 

اود ان أوضح  أن كلمة متلازمة وكلمة تناذر، تختلف عن كلمة المرض. فالمرض هو حالة صحية تصيب في الغالب عضوا واحدا من الجسم، ويكون سببها و تشخيصها واضحا لدى الاطباء. التهاب اللوزتين مثلا، او قرحة المعدة هي أمراض. أما عندما يصاب الجسم بعدة أعراض لعدة أعضاء أو عدة أجهزة ويصعب تشخيصها في البدايه لأنها عادة حالات نادرة فإن الأعراض هي جزء من التشخيص، في هذه الحالة نكون أمام ما يعرف بالمتلازمة. والعلاج عادة يوجه للأعراض.

نعود إلى متلازمة جيوليان بيريه:

تعتبر هذه المتلازمة واحدة من أمراض كثيرة تسمى أمراض المناعة الذاتية. أي إنها نتيجة خطأ جهاز المناعة الذي من المفروض أن يحمي الانسان من أي دخيل عليه كالجراثيم، و لكنه يهاجم ويدمر خلايا مهمة في الجسم. وسوف أتطرق إلى ذلك بالتفصيل في موضوع لاحق.

أول من كتب ووصف هذه المتلازمة هو الفرنسي  الدكتور لاندري في عام 1859، ولكن في عام 1916 قام طبيبان فرنسيان هما جورج جيوليان و جيان باريه  بتوثيق هذه المتلازمة بشكل مفصل، و بعدهما أخذت هذه الحلة اسمها.

تصيب متلازمة جيوليان بيريه واحدا من كل 400 الف شخص. ولكن يبدو أنه في بعض المجتمعات تكون النسبة أكثر فتصل إلى واحد من كل  120 ألفا.

تبدأ هذه الحالة المرضية بشعور المريض بألم في أسفل الظهر وضعف في العضلات الحركية وفي الحساسية في اليدين والقدمين وتمتد بسرعة لتشمل الذراعين والرجلين حتى يصبح المصاب غير قادر على المشي أو استعمال اليدين، وبسرعة خلال بضعة أيام وكأنه أصيب بشلل كامل.

وقد يصل الضعف عند  50% من المرضى إلى عضلات الصدر آلتي هي مسؤولة عن التنفس، وبذلك تصبح الحلة أكثر خطورة على الحياة، وبذلك فان المريض سوف يحتاج الى تزويده بالأوكسيجين بواسطة التنفس الآلي أو الاصطناعي في قسم العناية المركزة.

جميع الحالات تدخل المستشفى في قسم الرعاية المركزة للتشخيص والعلاج، وعادة تستقر الحالة بعد عدة أسابيع. ولكن العلاج يستمر عدة أشهر حسب تطور الحالة.

وجد أن معظم المرضى يكونون قد أصيبوا بنزلة معوية واسهال يكون سببه جرثومة تعرف كامبيلوبكتر Campylobacter  أو حمى وأنفلوونزا حادة قبل ذلك بعدة ايام. كانت هي المسبب للمرض.

ويتم تشخيص المرض:

1 .  أعراض المرض كما يصفه المرضى،

2 . ضعف او اختفاء الانعكاس العصبي الوتري،

3 . تباطؤ التوصيل الكهربائي العصبي في العضلات،

4 . أخذ عينة من سائل النخاع الشوكي وتحليله حيث نجد آن نسبة البروتين وخاصة الالبيومين تكون مرتفعة، وعدد الكريات البيضاء منخفضا.

متلازمة جيوليان بيريه تعتبر مرضا عصبيا حيث إن الجهاز المناعي يهاجم الميلانين وهو الغلاف الذي يحمي الاعصاب، و بالتالي فإن ذلك يضعف الأعصاب المسؤولة عن الحركة والانعكاسات العصبية في الأطراف العليا والسفلى وأعني الذراعين والرجلين.

 

العلاج:

منذ اللحظة الأولى يدخل المريض إلى قسم الرعاية المركزة حيث تجرى له جميع التحاليل اللازمة وذلك لتأكيد التشخيص.

سوف يحتاج المريض لوضع الأنبوب الوريدي لإعطائه السوائل والمضادات الحيوية وخاصة إذا كان المرض قد أضعف المضغ والبلع.

تكون أجهزة التنفس الاصطناعي والأؤكسيجين جاهزة.

في معظم الحالات يحتاج المريض إلي تحسين المناعة بإعطائه جاماجلوبيولين.

الكورتيزون.

بعد تجاوز المرحلة الحادة يصبح العلاج الفيزيائي المتخصص أساسيا، وهذا  قد يستمر أكثر من ستة أشهر إلى أكثر من سنتين. وهنا تجدر الإشارة إلي أن 80% يستطيعون المشي خلال ستة اشهر.

كما إن الجدير بالذكر أن صغار السن يستجيبون للعلاج والتحسن أفضل من كبار السن.

شفا الله كل مصاب بهذه المتلازمة المـؤلمة للمريض وأهل المريض.



 

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا