الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا


ورائي .. وأمامي


شعر: خالد الحلّي

 

لجوء مائي
**********
من بلد اللامنطقِ واللامعقولْ
ساقتني خطواتي نحو المجهولْ
الموتُ ورائي
والبحرُ إزائي
لا أعرفُ أيّ سفينةِ
أو أيّ بحارْ
قدري المسلوبُ سيختارْ

غريبان
*******
غريبةٌ أنتِ وإنّي غريبْ
ضاعت بنا الأرضُ .. وهام الزمانْ


جدران مائلة
***********
جدران تشرب من دميَ الأحزانْ
دميَ الظمآنْ
يبحثُ عن مرفَأٍ دفٍ وحنانْ
جدرانٌ مائلةٌ
يرفضها كلُّ زمانْ
ويشتتُ وقعَ خطاها كلُّ مكانْ
تحتلُ رؤايَ وتخنقها
جدرانٌ تبقى مائلةً
وأنا أجهلُ كيف أميلْ
جدرانٌ مائلةٌ
أهربُ منها وتلاحقني
جدرانٌ تشربُ من فميَ الأحزانْ
و دمي الظمآنَ
سيظلُّ
يظلّ
بحزنِ رؤاه يسيلْ
مندهشاً .. حيرانْ

سؤال
*******
أسألُ مذهولاً : - أين أنا ...؟
ولماذا جئت هنا ...؟

فضاء
******
في عُطاردْ
ربما يجلسُ في هذا الأوانْ
عاشقانْ ..
يهمسانْ ..
وبسلمٍ وأمانٍ يحلمان
فبهذا الكوكبِ المسرعِ جرياً
نجدُ الكلّ يحاربْ
دون أن يدري لماذا
إنه أقرب كوكبْ
لأراضي كوكبِ الأرضِ المعذّبْ
ولهذا ..
لم يعد يقبل موجاً أو رذاذا
ولهذا ..
يرتجي أن تصبحَ الأيامُ أعذبْ
ويصيرُ الكونُ أرحبْ

ملبورن 28/9/2019

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا