الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

زمنٌ وضِفّتان


 
شعر: خالد الحلّي


زمنٌ بخيل

كلُّ النوافذِ أُغلِقتْ
و البابُ موصدةٌ ينوءُ بها المكانْ
القُفلُ والمِفتاحُ ضاعا من زمانْ
بَقِيَتْ أسيرةَ سجنِها
تتوسّلُ الزمنَ المُراوغَ حولَها
لمْ يستَجِبْ
صارتْ تسائلُ وحدها :
ماذا يكونُ ليَ الزمانْ،
إن لم يكنْ،
عيناً ترى ما لا أرى،
أملاً بهيّاً لا يُباعُ ويُشترى؟
.........................................
يا أيها الزمن البخيلْ
اِرأفْ بها
وافتح لها
شباكها
كي تقطفَ الحُلْمَ الجميلْ

زمنٌ مُضاع

يراقصون الوهمَ في أحلامِهِمْ
و يزرعون في دروبِ صحوِهِمْ
ما فاضَ مِنْ أوهامِهِمْ
مرضى أضاعوا وصفة الطبيبْ
وحينما تذكّروا الدواءْ
لم يجدوا الطبيبَ بينَهُمْ
لم يجدوا الشفاءْ
ملبورن 12/6/2020
============================================
*
نشرت في الصفحة الثقافية بجريدة "طريق الشعب" العراقية بتاريخ 16/6/2020

 

 

خالد الحلّي

 شاعر وصحفي عراقي من جيل الرواد

(نصوص سابقة)

الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا