الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

الأخطر من الفيروس الصيني

..والفيروس الامريكي!!

د محمد سعد الدين *


لا يعلم احد عن حقيقة هذا الفيروس اللافيروسي!!وربما لن يعلم احد تلك الحقيقة....ولكن تحليل علمي ومنطقي لما حدث خلال الاسابيع الماضية ربما يعطينا بعضا من الحقائق....فيروس كورونا لايشبه باقي الفيروسات فهو أشبه بخليط من فيروس سريع الانتشار وفطريات تعيش وتلتصق على الأسطح لفترات طويلة ومادة كيميائية سامة تؤثر على الجهاز التنفسي حسب درجة الاستنشاق وحالة الرئيتان الصحية.
ربما لهذا يبدو أن الفيروس الأول الذي أصاب الصين كان بحق (كما لمح المسؤول الصيني) من اختراع الامريكيين وانهم كما يبدو تعمدوا نشره في المناطق الاكثر صناعية هناك .....الصينون اكتشفوا ربما الفيروس الامريكي وتمت معالجته الى حد ما بنقيض المادة السامة المفرزة من الفيروس....وانتقموا من الامريكيين بفيروس صيني (كما صرح ترامب) اقل فتكا بالبشر ولكنه اكثر فتكا بالاقتصاد.
الصين سارعت لمساعدة الإيطاليين المتأثرين بالفيروس الأمريكي ربما متأخرين بإعطائهم نقيض المادة السامة...وربما يحتاج الأمر لأسبوع او اكثر قليلا لإيقاف عداد الموتى هناك.
يتجنب الطرفان إعلان الحقائق كاملة لان ذلك يعني حرب عالمية طاحنة لاتبقي ولاتذر تستحق ربما استعدادت اخيرة قد تستغرق اسابيع عدة.
يتعمد الأقوياء خلط الأوراق ونشر الهلع والرعب لتحضير شعوبهم لفترة الحرب الطويلة الطاحنة .
الإجراءات الاحترازية !!،ستزيد بسرعة خلال الأيام المقبلة حتى ربما سيتوقف الشحن التجاري وكل مناحي الحياة بالعالم اجمع ..... تسبق إشعال فتيل الحرب العالمية الثالثه ربما يحرق آبار النفط بالخليج بعد خزن كميات هائلة هناك وهنا بالسعر الأدنى.
سيكتشف العرب بعضا من الابجديهات حينها......ستسقط سريعا دول كانت التجارة والاستهلاك عندها اهم بكثير من الصناعة والإنتاج عندما تغلق الأبواب على الجميع ....وسيكتشف السذج ان العولمة لم تكن سوى سلاح القوي لإبقاء الضعيف اكثر ضعفا ...وسنكتشف نحن ربما ان المخزون الأقوى لنا هو تربية النفس على القليل كما أمرنا رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم وان النعم ...........لا تدوم.
الأخطر قادم ربما بحرب عالمية ثالثة خلال الأشهر القادمة بعد انتهاء من الحرب البيولوجية والاقتصادية.

·         طبيب (من كتاب البلاد) لندن اونتاريو
٢١ مارس ٢٠٢٠

 

د. محمد سعدالدين

 طبيب وكاتب سوري

(مقالات سابقة)

الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا