الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

فيروس كورونا

استعمال المضادات الحيوية

 اساسي تحت اشراف الطب

الدكتور خالد الخيري اﻻدريسي*

 

 

وصلتني رسالة من احد اﻻصدقاء عن طريق احدى وسائل التواصل اﻻجتماعي "واتس آآب" منسوبة " لمجلة دائرة الصحة الكندية" بها  تعليمات تخص فيروس كورونا والحماية منه اقتصرت تلك التعليمات على بندين  لا بد من الوقوف عندهما وهما:

 البنداﻻولى: يختص  بتعليمات الوقاية واقتصرت على:

                        1- ابق حلقك رطبا عن طريق تكرار تناول الماء بكميات بسيطة.

                        2- البس كمامات واقية عند الذهاب لاماكن مكتظة او وسائل النقل العام.

البند الثاني: فقرة تختص باستعمال المضادات  الحيويه، في جملة وردت على طريقة " لا تقربوا الصلاة وانتم سكارى" .

            تعليمات  البند اﻻول تشكل جزء بسيطا من تعليمات  شاملة سببها نوع الفيروس وسهولة انتقاله من شخص ﻻخر.

            لندرك هذا الفيروس وطرق الوقاية منه  رايت ان اسرد بعض المعلومات العلمية حول تلك الفيروس.

            سميت تلك العائلات بكورونا"CORONA, CROWN” بسبب انها عند زراعتها في المختبرات الطبية تشكل بروزا محدبا شبه بالتاج.

            هناك عائلات خمس من هذا النوع من الفيروسات وكلها من نوع "ار ان ايه" “RNA”.  شديدة وسريعة الانتشار وتصيب الجهاز التنفسي للحيوانات الثديه ومنها ما يصيب الجهاز الهضمي.

تلك العائلات تشمل:

                        -فيروس كورونا.

                        -فيروس اﻻنفلونزا الشديدة والمؤلمة

                        - فيروس "ادينو فايرس"

            هذه الفيروسات تسبب ايضا ما يسمى" متلازمة التهاب الحهاز التنفسي الشديد والحاد"

 “SARS”  وايضا ما يسمى"متلازمة التهاب الجهاز التنفسي للشرق اﻻوسط" “MERS”.

            خطورة تلك الفيروسات انها تنتقل من شخص ﻻخر مباشرة وبمنتهى السهولة والسرعة، كذلك فهي تنتقل من الناقل ايضا وليس من المريض فقط. زد على هذا انها تستطيع التحوير( تغيير هويتها) “MUTATION” مما يسمح بتكرار العدوى لنفس المريض بنفس الفيروس.

            مما سبق نكتشف ان طرق الوقايه الفعالة يجب ان تركز على منع انتقال الفيروس، هذه التعليمات تختلف من محتمع ﻻخر حسب عادات تلك المجتمع، ولكنها لا تتعدى ما يلي:

                        1-عدم السلام باليد. وتبادل القبلات

                        2-عدم الاشتراك في كوب واحد، او اﻻكل من طبق واحد.

                 3- تجنب اﻻماكن المزدحمة والمواصلات العامة وعلى المضطر لبس كمامات واقية.

                        4-عدم اﻻختلاط بالمرضى.

                        5-عدم التعرض للتقلبات الجوية.

                        6- تناول فيتامين ج "C” بكميات وفيره جرام واحد يوميا على اﻻقل.

                        7- استعمال مطهرات اليد باستمرار عند وصولك لمقر عملك وقبل ركوبك سيارتك في طريق العودة. ويشمل استعمال المطهرات الايدي ومنطقة فتحات اﻻنف .

                        8-نصح المرضى البقاء في بيوتهم والراحة الى حين انتهاء المرض.

                        9- ابقاء الحلق رطبا عن طريق شرب الماء الدافئ بكميات بسيط وبتكرار.

            اما النقط الثانية التي وردت في مذكرة " دائرة الصحة الكندية" والتي يستحق ان نقف عندها وهي جمله" الفيروس مقاوم للمضادات الحيويه، الفيروس ليس بكتيريا، لذا فهو لا يعالج بالمضادات الحيوية" كلمة حق اريد بها باطلا. ووردت على طريقة " لا تقربو الصلاة وانتم سكارى" . لم يستعمل اينا المضادات الحيويه لعلا ج الفيروسات. بل لمنع وعلاج المضاعفات البكتيرية التي حتما تتبع الغزو الفيروسي للجهاز التنفسي  بشقيه اﻻعلى واﻻسفل . ملاحظة بسطية لمجريات اﻻمور توضح ما يلي: في اليومين او اﻻيام الثلاثة اﻻولى من اﻻصابة بالفيروس تكون افرازات الجهاز التنفسي صافية . هذه اﻻفرازات صادرة من الجسم مليئة باﻻجسام المضادة للفيروس الغازي. بعدها تتحول اﻻفرازات الى الصفراء وهذا دليل على غزو البكتيريا وتحول اﻻمر من فيروسي الى بكتيري.

            عدم استعمال المضادات الحيوية هنا يعد تقصيرا طبيا لتسببه في اطالة المرض ومعاناة المريض، كذلك هو سبب في تحول المرض الى حالة مزمنة ( التهابات الجيوب اﻻنفية المزمن وما يتبعه من معاناة . والتهاب الشعب الهوائية المزمن وما يتبعه من اعتلال الصحة والمضاعفات مثل توسع الشعب الهوائية وانتفخ الرئتين وفشل الجهاز التنفسي "  Chronic Sinusitis,Chronic Bronchitis, Bronchectasis, Emphysema and Respiratory Failure”.

            استعمال المضادات الحيوية اساسي تحت اشراف الطب عند اللزوم ويجب ان لا نفضل الامور اﻻقتصادية على صحة المواطن.

 

زميل الكليه الملكية لاخصائيي الباطنة – ادنبره

*زميل الكليه الملكية لاخصائيي الباطنة- لندن

*زميل كلية اختصاصيي القلب اﻻمريكية

*مستشار جراحة القلب التداخلية

( من كتاب جريدة البلاد) لندن اونتاريو

 

 

 

 

الدكتور خالد الخيري اﻻدريسي*

زميل الكليه الملكية لاخصائيي الباطنة – ادنبره

*زميل الكليه الملكية لاخصائيي الباطنة- لندن

*زميل كلية اختصاصيي القلب اﻻمريكية

*مستشار جراحة القلب التداخلية

( من كتاب جريدة البلاد) لندن اونتاريو

 

الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا