الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

برامج تجسس كندية للرقابة على الانترنت في مصر وتركيا

المدن - ميديا

 

كشف تقرير حديث صادر عن مختبر أبحاث التكنولوجيا "سيتيزين لاب" في جامعة تورنتو الكندية، عن استخدام واضح لأجهزة فحص عميق للحزم (Deep Packet Inspection) من شركة "ساندفين بروكيرا" الكندية لنشر البرامج الضارة في تركيا وبشكل غير مباشر إلى سوريا، وجمع الأموال سرا من خلال الإعلانات المرتبطة بتعدين العملات الرقمية في مصر، والتي تم استخدامها في نشاطات مشبوهة أو مريبة، على الأغلب من قبل حكومات أو مخدمات الانترنت في عدد من البلدان.

ووفقاً للتقرير، فإن الحكومة المصرية لجأت الى استخدام برامج وتطبيقات حديثة، تمنع مستخدمي الإنترنت في مصر من الوصول إلى بعض المواقع وعلى رأسها موقع منظمة "هيومن رايتس ووتش" وموقع قناة "الجزيرة" الإخبارية، موضحاً أن الشركة المصرية للاتصالات، التابعة للحكومة، تعيد توجيه مستخدمي الإنترنت في مصر لمواقع تعدين العملات الرقمية أو الاعلانات الخاصة بالعملات الرقمية، وهو ما وصفه التقرير بأنه يأتي في إطار مواجهة عمليات الأموال سراً. ويتم ذلك من خلال توجيه مستخدمي الانترنت المصريين بشكل جماعي إلى الاعلانات أو نصوص التعدين باستخدام التشفير الآلي كلما قاموا بتقديم طلب لأي موقع في الشبكة العنكبوتية.

بموازاة ذلك، تبيّن أن البرنامج الوسيط نفسه الذي يعمل على تشغيل تقنية "
AdHose" كان مسؤولاً عن الرقابة على الإنترنت في مصر، حيث عمل على حجب المواقع الإلكترونية لمنظمة "هيومن رايتس ووتش" وشبكة "الجزيرة" الإخبارية، في حين أن البرامج الوسيطة في تركيا وسوريا تعيد توجيه المستخدمين الذين يحاولون تنزيل البرامج إلى إصدارات مختلفة من  البرنامج نفسه مع برامج تجسس مرفقة.

وبحسب التقرير فإن إجراءات الحماية المقدمة من شركة "ساندفاين" كانت قاصرة، وعليه أوصى القائمون على هذه الدراسة بأن تبدأ الشركة في التشاور المنتظم مع المجتمع المدني، في ما يتعلق بالعناية الواجبة في مجال حقوق الإنسان وبرنامج أخلاقيات العمل، وذلك بعد أن عثروا في تركيا ومصر على أجهزة تطابق بصمة جهاز
Sandvine PacketLogic الموجود لديهم، وتقوم هذه الأجهزة بحجب محتويات سياسية، صحافية، وأخرى متعلقة بحقوق الإنسان. ففي مصر مثلاً، استخدمت هذه الأجهزة لحجب عشرات المواقع الإخبارية، والسياسية والحقوقية، مثل "مراسلون بلا حدود" و"الجزيرة" و"مدى مصر" و"هافنغتون بوست عربي" و"هيومن رايتس ووتش". أما في تركيا فقد استخدمت هذه الأجهزة لحجب مواقع مثل "ويكيبيديا"، ومؤسسة الاذاعة الهولندية (NOS)، وكذلك موقع حزب العمال الكردستاني 

المصدر : جريدة (المدن) البيروتية

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا