الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

رئيس الحكومة جوستان ترودو خلال مؤتمره الصحفي اليومي في 22-05-2020//Adrian Wyld/CP

 

كوفيد-19: الحكومة الكنديّة تقتفي أثر المصابين بفيروس كورونا

مي أبو صعب |  القسم العربي في راديو كندا الدولي

 

أعرب رئيس الحكومة الكنديّة جوستان ترودو عن أمله في أن يتمّ اعتماد تطبيق واحد على الهاتف الخليوي على الصعيد الوطني لاقتفاء أثر المصابين بفيروس كورونا ومساعدة الحكومة على الحدّ من انتشار الجائحة .

وأكّد ترودو الذي كان يتحدّث في مؤتمره الصحفي اليومي في أوتاوا على أهميّة اقتفاء أثر الذين تواصلوا مع مصابين محتملين بمرض كوفيد-19، لإجراء اختبار الكشف عن الفيروس وعزلهم في حال كان الاختبار إيجابيّا، لتتسنّى إعادة فتح الاقتصاد بنجاح.

"نتوقّع  حين يأتي الوقت للكشف عن ذلك، أن نكون قادرين على أن نوصي الكنديّين بتطبيق محدّد يساعدنا في إدارة انتشار جائحة كوفيد-19": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وهناك آلاف الموظّفين في المقاطعات والأقاليم بتصرّف الحكومة الكنديّة  للعمل على اقتفاء أثر الذين كانوا على اتّصال بأشخاص مصابين بمرض كوفيد19، كما قال ترودو.

وبإمكان 1700 موظّف لدى وكالة الإحصاء الكنديّة إجراء 20 ألف اتّصال يوميّا ،وتمّ تأهيل موظّفين آخرين لإجراء 3600 اتّصال إضافي ليصل العدد إلى 23600 اتّصال في اليوم كما قال ترودو.

وكرّر رئيس الحكومة أهميّة التقصّي عن حالات جديدة من مرض كوفيد-19، وعزل المصابين به وفق ما جرى البحث به مساء الخميس بينه وبين نظرائه رؤساء حكومات المقاطعات والأقاليم الكنديّة.

ويرى الكثيرون أنّ التقصي عن الفيروس والأشخاص الذين كانوا على اتّصال بالمصابين حيويّ للتعافي من الجائحة.

وتعمل العديد من المقاطعات على ذلك مع المتطوّعين، وتجري اتّصالات و مفاوضات مع العديد من شركات التكنولوجيا لإيجاد تطبيق على الهاتف الخليوي يدعم جهودها.

وأوضح ترودو أنّ حكومة أونتاريو برئاسة دوغ فورد وافقت على عرض أوتاوا وأنّ الموظّفين الفدراليّين يتواصلون مع حكومة المقاطعة، ولكنّ ترودو لم يشر إلى مقاطعات أخرى غير أونتاريو.

"لقد أطلعنا الحكومات المحليّة على أنّ لدينا موارد متوفّرة بالنسبة لهم. و سألناهم مباشرة عن خططهم للتقصي عن الذين كانوا على تواصل مع المصابين بالكوفيد-19، وعن قدراتهم وإن كانوا بحاجة للمزيد من الموارد": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وأوضح ترودو أنّه تلقّى الردود من بعض المقاطعات دون بعضها الآخر، وأعرب عن أمله في تقديم المساعدة في كافّة أنحاء البلاد، خصوصا في المناطق التي تحتاج للمساعدة.

وسوف تكشف الحكومة الكنديّة عن المزيد بشأن التطبيقات في الأيّام والأسابيع المقبلة كما قال ترودو.

وأكّد أنّ تقاسم البيانات التي تجمعها الحكومات المحليّة يساعد في تتبّع الفيروس على نحو أفضل ويساهم في إنقاذ الأرواح.

 

وقد أعلنت حكومة ألبرتا برئاسة جايسن كيني عن التطبيق الخاص بها على الخليوي،  ABTraceTogether ، لكنّ الإعلان أثار المخاوف حول احتمال أن يؤدّي وجود مجموعة كبيرة من التطبيقات إلى انخفاض أعداد الاستيعاب و عدم تناسق البيانات.

وفي تعاون مشترك نادر، كشفت شركتا غوغل وآبل عن تطبيق جديدة على الهواتف الذكيّة يقوم بتبليغ الشخص  تلقائيّا ما إذا كان قد تعرّض لفيروس كورونا.

ويستخدم التطبيق تقنيّة البلوتوث لتحديد ما إذا كان الشخص الذي حمّل التطبيق قد أمضى وقتا طويلا على مقربة من شخص آخر حمّل التطبيق  وأظهر اختبار الكشف لاحقا أنّه مصاب بالفيروس .

وأوضح جوستان ترودو أنّ حكومته تجري مباحثات مع شركتي آبل وغوغل .

وأيّا يكن التطبيق الذي توصي به الحكومة الكنديّة، من المتوقّع أن يكون تحت الرصد من قبل خبراء الخصوصيّة الذين أعربوا عن قلقهم إزاء كميّة البيانات التي يمكن لهذه التكنولوجيا جمعها و كيفيّة تخزينها.

وحتّى كتابة هذه السطور، هناك في كندا 82413 حالة إصابة بمرض كوفيد-19، من بينها 42467 حالة شفاء و 6245 حالة وفاة.

(راديو كندا/ سي بي سي/ راديو كندا الدولي)

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا