الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

اختبار لكشف الإصابة بكورونا المستجدّ

بواسطة اللُعاب قيد التطوير في ساسكاتشيوان

 

فادي الهاروني |  القسم العربي في راديو كندا الدولي

 

ينكبّ باحثون في مقاطعة ساسكاتشيوان في غرب كندا على تطوير اختبار لكشف الإصابة بفيروس كورونا 2 المرتبط بالمتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS-CoV-2 - SRAS-CoV-2) بواسطة عيّنة لُعابية بدلاً من عيّنة تُسحب من داخل الأنف، ما يسمح للشخص المعني بمعرفة نتيجة الاختبار خلال دقائق معدودة فقط.

وحصلت جامعة ساسكاتشيوان وجامعة ريجاينا مؤخراً على تمويل من الحكومة الفدرالية قدره 1,5 مليون دولار للقيام بأبحاث من ضمنها تطوير اختبار لكشف بروتينات الفيروس المذكور وببتيداته (peptides) في اللُعاب. وتقع جامعة ساسكاتشيوان في ساسكاتون، كبرى مدن المقاطعة، وجامعةُ ريجاينا في العاصمة التي تحمل هذا الاسم.

وتندرج هذه الأبحاث في إطار مشروع أوسع يشارك فيه أيضاً باحثون من "جامعة وسْترْن أونتاريو" (UWO) في لندن في مقاطعة أونتاريو. ويهدف تعاونهم لوضع نموذج أوّلي للاختبار من أجل إفساح المجال أمام الناس للاستفادة من هذه الطريقة في الكشف عن الفيروس.

ويقول الدكتور والتر سيكويرا الذي يقود الأبحاث حول اختبارات الكشف بواسطة اللُعاب إنّه سيكون من السهل جداً استخدام هذه الطريقة. وسيكويرا عضو في مختبر الأبحاث حول بروتوميات اللعاب في كلية طب الأسنان جامعة ساسكاتشيوان.

ويضيف سيكويرا أنّ من بين حسنات الاختبار بواسطة اللعاب عدمَ الحاجة لشخص متخصص لسحب العيّنة، ويشير إلى أن هذا الاختبار الجديد يشبه كثيراً اختبار الحمل المتوفّر في الصيدليات وأنه قد يصبح متوفراً لعامة الناس في آذار (مارس) المقبل.

ويتعاون فريق الباحثين مع هيئة الصحة العامة في ساسكاتشيوان (SHA) والمستشفى الجامعي الملكي (RUH) للحصول على عيّنات لُعابيّة من أجل القيام بأبحاث موسّعة.

"بدأنا نجمع بعض البيانات هنا في ساسكاتشيوان حول حالات إيجابية وأُخرى سلبية، والبيانات المتوفرة مشجعة جداً"، يقول سيكويرا، مضيفاً "في كلّ العيّنات الإيجابية تمكنّا من تحديد بروتينات الفيروس وببتيداته في اللُعاب".

(سي بي سي / راديو كندا / راديو كندا الدولي)

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا