الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

هيمنة إنكليزية إيطالية على سوق الانتقالات

تراجع واضح في إسبانيا وألمانيا، وليفربول يتصدر

قائمة الأندية الأوروبية الأكثر إنفاقا في الميركاتو

حيث أنفق نحو 200 مليون يورو.

 

مدريد – تنحّت الأندية الإسبانية والألمانية جانبا في سوق انتقالات لاعبي كرة القدم هذا الصيف في ظل قوة الكرة الإنكليزية وعودة الدوري الإيطالي للمنافسة بقوة في الميركاتو الصيفي بهدف استعادة بريقه الذي افتقده في العقد الأخير.

وبدا أن كأس العالم 2018 بروسيا بمثابة ضربة البداية في سباق محتدم بين الأندية على ضم أبرز اللاعبين ولكن سوق الانتقالات ظلت هادئة بشكل غريب إلا من صفقة انتقال اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو من ريال مدريد الإسباني إلى يوفنتوس الإيطالي.

وساد الهدوء بشكل خاص وكبير في سوق انتقالات الأندية الإسبانية ونظيرتها الألمانية. وتواصل الأندية الإنكليزية الاستفادة من عقود البث التلفزيونية الضخمة حيث تتصدر الأندية الإنكليزية مجددا قائمة أكبر الاستثمارات في سوق انتقالات اللاعبين.

 وحدد الدوري الإنكليزي يوم التاسع من أغسطس الجاري موعدا لغلق باب الانتقالات إلى الأندية المتنافسة فيه وهو ما تسبب في تعجيل ملحوظ بعمليات التعاقد.

وأنفقت الأندية الإنكليزية حتى الآن نحو مليار يورو (نحو 1.17 مليار دولار). ورغم هذا، فإن الأمر يقتصر على نحو نصف ما أنفقته هذه الأندية في الموسم الماضي.

الأكثر إنفاقا

تصدر ليفربول قائمة الأندية الأوروبية الأكثر إنفاقا في سوق الانتقالات هذا الصيف حيث أنفق نحو 200 مليون يورو منها 70 مليون يورو على حارس المرمى البرازيلي أليسون الذي أصبح أغلى حارس مرمى في التاريخ. وأنفق النادي نحو 110 ملايين يورو أيضا لضم اللاعبين البرازيليين جورجينيو وفابينيو.

ولم يقترب من ليفربول سوى يوفنتوس الإيطالي الذي أنفق 117 مليون يورو لضم رونالدو من ريال مدريد الإسباني و80 مليون يورو لضم دوغلاس كوستا وجواو كانسيلو.

مونديال 2018 بمثابة ضربة البداية في سباق بين الأندية على ضم أبرز اللاعبين ولكن سوق الانتقالات ظلت هادئة
 

كما استثمر روما الإيطالي نحو 100 مليون يورو وقد تتزايد في الفترة المقبلة إذا توصل النادي لاتفاق مع شاختار دونيتسك الأوكراني على ضم اللاعب مارلوس. ودعم كل يوفنتوس وروما حجم إنفاق الأندية الإيطالية والذي بلغ نحو 900 مليون يورو ليكون أكبر إنفاق في تاريخ أندية الدوري الإيطالي.

وفي هذا السياق استكمل نادي مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم، إجراءات التعاقد مع المدافع الهولندي فيليب ساندلر من زفوله الهولندي. ولم يعلن مانشستر سيتي عن قيمة العقد مع ساندلر (21 عاما)، الذي يمكنه اللعب أيضا في خط الوسط، لكن تقارير إعلامية تشير إلى أن قيمة الصفقة تبلغ نحو ثلاثة ملايين جنيه إسترليني (3.9 مليون دولار).

وصعد ساندلر من قطاع الناشئين بنادي أياكس، وقد خاض أربع مباريات ضمن المنتخب الهولندي للشباب (تحت 20 عاما). وجرى التوصل إلى اتفاق في الموسم الماضي بشأن انتقال اللاعب، بعد رصد عروضه الجيدة ضمن صفوف زفوله، وقد شكّل الأمر مفاجأة كبيرة بالنسبة للاعب.

من ناحيته طلب البلجيكي تيبو كورتوا، حارس مرمى تشيلسي، من إدارة فريقه الإنكليزي، السماح برحيله إلى صفوف ريال مدريد، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية. وأكدت صحيفة ذا صن البريطانية، أن الحارس البلجيكي، أخبر إدارة البلوز، أنه يريد الرحيل خلال الميركاتو الجاري، بعد تمسك الإدارة بخدمات حارس مرماهم. وأوضحت الصحيفة، أن كورتوا البالغ من العمر 26 عاما، هدد الإدارة بأنه في حالة عدم رحيله في الموسم الجاري، سيرحل عن البلوز، بشكل مجاني في الموسم المقبل.

وذكرت أن حارس مرمى البلوز ينتهي عقده في الموسم المقبل، وسيحق له التوقيع لأي فريق، في الميركاتو الشتوي المقبل، وهو ما يخشاه نادي تشيلسي. وأشارت إلى أن إدارة البلوز، تسعى إلى إيجاد بديل لكورتوا، حتى يسمحوا له بالرحيل خلال الميركاتو الجاري، ولكن لم تجد إدارة النادي اللندني، البديل المناسب حتى الآن.

ونوهت الصحيفة أن ماوريسيو ساري، المدير الفني للفريق، طلب الجلوس مع كورتوا، والحديث معه بشأن مستقبله، مشيرة إلى أن الحارس البلجيكي اتخذ قراره بالفعل، ولن يتغيّر مهما حدث. يذكر أن ريال مدريد يسعى لضم كورتوا مقابل 35 مليون جنيه إسترليني، وحال فشل التعاقد معه، سينضم مجانًا للفريق الملكي في الصيف المقبل.

ضعف إسباني

في المقابل، يبدو إنفاق الكرة الإسبانية في سوق الانتقالات هذا الصيف أقل قليلا حيث بلغ 530 مليون يورو فقط.

 ولم يكن أي من ريال مدريد وبرشلونة في المقدمة ولكن الصدارة كانت لأتلتيكو مدريد حتى الآن ليصبح الفريق الحالي لأتلتيكو هو الأغلى في تاريخ النادي وذلك من خلال التعاقد مع الفرنسي توماس ليمار مقابل 70 مليون يورو إضافة للجهود الذي بذلها النادي للإبقاء على الفرنسي أنطوان غريزمان. وأنفق برشلونة 70 مليون يورو على ضم البرازيليين أرثر ومالكوم ولا تزال محاولات النادي الكتالوني جارية لضم الفرنسي أدريان رابيو رغم صعوبة الحصول على خدمات اللاعب لتمسك باريس سان جرمان الفرنسي ببقاء اللاعب في صفوفه.

بايرن ميونيخ بطل "بوندسليغا" لم يتعاقد مع أي لاعب حتى الآن بل إنه فرط في لاعبه دوغلاس كوستا ليجني من ورائه 40 مليون يورو

وفي نفس الوقت، كان الريال أكثر تحفظا حيث تخلى النادي عن نجمه الشهير كريستيانو رونالدو هداف الريال في العقد الأخير فيما تعاقد مع اللاعبين الثلاثة الشباب فينيسيوس جونيور وألفارو أودريوزولا وأندري لونين الذين يحتاجون لبعض الوقت ليصبحوا على نفس القدر من الشهرة والنجومية. ورغم هذا، لا يمكن الدخول في مقارنة مع ما يحدث في انتقالات الدوري الألماني حيث لم تبرم الأندية الألمانية أي صفقة كبيرة حتى الآن.

وعلى سبيل المثال، لم يتعاقد بايرن ميونيخ بطل الدوري الألماني (بوندسليغا) مع أي لاعب حتى الآن بل إنه فرط في لاعبه دوغلاس كوستا ليجني من ورائه 40 مليون يورو. كما يدور الجدل حاليا حول إمكانية رحيل التشيلي أرتورو فيدال عن صفوف بايرن إلى إنتر ميلان الإيطالي.

ولم يكن لدى أندية الدوري الفرنسي تحرك ملحوظ في سوق الانتقالات هذا الصيف حيث توقف الشيخ ناصر الخليفي رئيس نادي باريس ين جرمان عن إبرام التعاقدات بعدما جلب لصفوف الفريق صفقتين العيار الثقيل وهما البرازيلي نيمار والفرنسي كيليان مبابي علما بأن صفقة الأخير تمت بشكل نهائي في الفترة الماضية بعدما قضى مبابي الموسم الماضي في صفوف الفريق على سبيل الإعارة من موناكو الفرنسي.

 ومن الطبيعي أن يكون كل شيء عرضة للتعديل والتغيير في الأسابيع القليلة المقبلة. ولكن على الأرجح، سيكون هذا من خلال الأندية الإنكليزية قبل غيرها لا سيما مع غلق باب الانتقالات للأندية الإنكليزية مبكرا.

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا