الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

تقرير أممي يكشف عن انتهاكات خطيرة بحق مسلمي الروهنغيا

لندن- عربي21

 

تتواصل معاناة الآلاف من مسلمي الروهينغيا في ظل الحملة العسكرية التي بدأتها ضدهم قوات حكومة ميانمار والميليشيات البوذية، مخلفة آلاف القتلى ومئات آلاف اللاجئين الذين توجه قسم كبيرة منهم إلى بنغلادش.

وفي آخر ردود الأفعال الدولية، قال مكتب مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان الأمير زيد بن رعد إن قوات الأمن في ميانمار "قامت بطرد نحو نصف مليون من مسلمي الروهينغيا بشكل وحشي من ولاية راخين (أراكان) الشمالية، وأحرقت منازلهم ومحاصيلهم وقراهم لمنعهم من العودة".

وقال التقرير الذي أعده المكتب -استنادا لمقابلات أجراءها مع 65 لاجئا روهينغيا وصلوا إلى بنغلادش الشهر الماضي- إن "عمليات التطهير" بدأت قبل هجمات ما تسميهم سلطات ميانمار بالمتمردين على مواقع للشرطة يوم 25 آب/أغسطس، وشملت عمليات قتل وتعذيب واغتصاب لأطفال.

وأضاف التقرير أن تدمير قوات الأمن -التي عادة ما كانت مصحوبة بمسلحين بوذيين- للمنازل والحقول ومستودعات الغذاء والمحاصيل والماشية "جعل احتمال عودة الروهينغيا إلى حياتهم الطبيعية في ولاية راخين شبه مستحيل".

وفي زيارة لمنطقة "كوكس بازار" في بنغلادش، في الفترة من 14 إلى 24 أيلول /سبتمبر، التقى فريق من مسؤولي حقوق الإنسان في الأمم المتحدة ضحايا وشهودا ووثقوا شهاداته، حيث أشار عدد منهم إلى أن "قوات الأمن كانت تستخدم قذائف صاروخية لإحراق المنازل".

وأضاف الفريق الأممي أن رجالا "يرتدون الزي العسكري اغتصبوا فتيات تتراوح أعمارهن بين خمس وسبع سنوات، وغالبا ما كان ذلك يحدث أمام أعين ذويهم".

يأتي ذلك فيما واصل ناشطون وهيئات روهينغية توثيق الأوضاع المأساوية التي يعيشها اللاجئون خلال رحلة فرارهم من قوات ميانمار والميليشيات البوذية.

ونشرت وكالة أنباء أراكان الأربعاء في حسابها على "تويتر" تسجيلا مصورا قالت فيه إنه يظهر عبور مئات من اللاجئين أحد الأنهار في طريقهم إلى بنغلادش.

وتقول الوكالة إن اللاجئين يتوجهون إلى بنغلادش مشيا على الأقدام، مشيرة إلى أن "نسبة الغرقى والمرضى يوميا في ازدياد مخيف معظمهم أطفال".

إلى ذلك، يعتزم وفد برلماني من اتحاد مجالس الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي، التوجه إلى بنغلادش لزيارة مخيمات اللاجئين الروهينغيا للاطلاع على أوضاعهم عن كثب.

وقال رئيس المجموعة التركية في اتحاد المجالس، النائب عن حزب العدالة والتنمية أورهان أتالاي، إن الاتحاد قرر خلال اجتماعه بالعاصمة الإيرانية طهران، تشكيل وفد لزيارة مخيمات اللاجئين في بنغلاديش، بناء على طلب تركي.



 

وأضاف أن الوفد سيضم نواب أعضاء في اللجنة التنفيذية لاتحاد مجالس الدول الإسلامية، مشيرا إلى أن نواباً من غير أعضاء اللجنة التنفيذية سيكون باستطاعتهم الانضمام إلى الوفد.

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا