الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

 

اليونسكو ترحب بإنشاء صندوق عالمي للدفاع عن

وسائل الإعلام بدعم من المملكة المتحدة وكندا

 

باريس، 10 تموز/يوليو - رحّبت المديرة العامة لليونسكو، أودري أزولاي، بإنشاء صندوق عالمي جديد للدفاع عن وسائل الإعلام بمبادرة من المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وآيرلندا الشمالية وكندا. ورحّبت أيضاً بالقرار الصادر عن البلدين، بتخصيص 3 ملايين جنيه إسترليني (حوالي 3.8 مليون دولار أمريكي)، ومليون دولار كندي (حوالي 765000 دولار أمريكي)، على التوالي، لتمويل الصندوق على مدار فترة خمس سنوات.

 ويتمثل الهدف من إنشاء هذا الصندوق العالمي في دعم خطة عمل الأمم المتحدة بشأن سلامة الصحفيين، التي تضطلع بها اليونسكو التي سوف تتولى إدارة الصندوق أيضاً.

 وقالت المديرة العامة في هذه المناسبة: "إنّني أحيّي من كل قلبي الدعم الذي تقدّمه كل من المملكة المتحدة وكندا لدعم الأعمال التي نقوم بها في مجال هام للغاية بغية ضمان التداول الحرّ للمعلومات وإحلال السلام، اللذان يعدّان من الأهداف التي تلتزم اليونسكو بتعزيزها".

 وأضافت قائلة: "سيساعد هذا الصندوق في تعزيز الحماية القانونية للعاملين في مجال الإعلام وتمويل ورشات تدريبية بشأن السلامة المهنيّة للعاملين في مناطق النزاع. وإنّني أدعو الدول الأعضاء إلى أن تحذو حذو المملكة المتحدة وكندا والمساهمة في هذا العمل، وفي مكافحة ظاهرة الإفلات من العقاب التي لا تزال حتى اليوم تخدم الغالبية العظمى من مرتكبي الجرائم التي تستهدف العاملين في مجال الإعلام في جميع أنحاء العالم. وإننا نحتاج اليوم أكثر من أي وقت مضى إلى هذا النوع من الاستراتيجيات المتعددة الأطراف لتعزيز حرية وسائل الإعلام وسلامة الصحفيين."

وتابعت قائلة: "وإنّنا نعمل أيضاً، في إطار خطة العمل هذه، على تحسين التدريب المقدّم للصحفيين العاملين في مناطق النزاع والمناطق الخطرة ومساعدتهم على المطالبة بحقهم المتمثل في حرية التعبير وحرية الصحافة. فإن حرية التعبير وحرية الصحافة تمثلان عنصرين رئيسيين لا يمكن الاستغناء عنهما من أجل ضمان الحكم الرشيد، ويستحقان الاستثمار فيهما باسم الديمقراطية والتنمية المستدامة".

 وقد جاء هذا الإعلان رداً على الالتزامات التي قطعها وزير الخارجية البريطاني، جيريمي هانت، ووزيرة الخارجية الكندية، كريستيا فريلاند، اللذان يترأسان المؤتمر الدولي المعني بحرية الإعلام المنعقد في لندن (10-11 تموز/يوليو).

 وقد شاركت السيّدة أودري أزولاي في المؤتمر ممثلة عن الأمم المتحدة، وذلك باعتبارها المديرة العامة لمنظمة الأمم المتحدة الرائدة في مجال حرية التعبير. وسوف يلقي مساعد المديرة العامة لليونسكو للاتصالات والمعلومات، السيّد معز شكشوك، كلمة خلال إحدى الجلسات التي ستتناول موضوع أفريقيا، وسوف يتولى أيضاً إدارة حلقة نقاش وزارية بشأن سلامة الصحفيين. وتجدر الإشارة إلى أنّ المؤتمر منظّم في لندن بحضور أكثر من 50 وزيراً للاتصالات والشؤون الخارجية، إلى جانب أكثر من ألف إعلامي وممثل عن المنظمات غير الحكومية الفاعلة في مجال الإعلام.

ويعتبر هذا الصندوق الجديد استكمالاً لمصادر التمويل الأخرى المخصصة لدعم اليونسكو في الجهود التي تبذلها لتعزيز سلامة الصحفيين، وهي: البرنامج المتعدد الجهات المانحة لحرية التعبير وسلامة الصحفيين (بتمويل كبير من السويد والنرويج)، والبرنامج الدولي لتطوير الاتصالات، وذلك إلى جانب مشاريع الصناديق أموال الودائع.

 

 المصدر : منظمة اليونسكو

 

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا