الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

عبد الكريم الخليل

وحركته السياسية

 

للزميل يوسف خازم، صدر عن دار الفارابي ببيروت، كتاب «عبد الكريم الخليل... مشعل العرب الأول 1884 - 1915»، الذي ضم اثني عشر فصلاً، في 344 من الحجم الكبير، بالإضافة إلى الملاحق.
ويكشف هذا الكتاب، كما جاء في التقديم، معلومات تنشر للمرة الأولى عن دور الخليل في النهضة العربية أواخر القرن التاسع عشر ومطلع القرن العشرين، وتأسيسه أول جمعية عربية سرية في إسطنبول سنة 1905 تنهج العمل السياسي والعسكري من أجل انفصال البلاد العربية عن الإمبراطورية العثمانية وتأسيس الدولة العربية المستقلة. وشمل نشاط الخليل كل بلاد الشام إلى جانب العراق ونجد والحجاز واليمن، حيث كانت له اتصالات مع أعيانها وقادتها.
ومن ضمن المصادر التي استند إليها الكتاب، هناك 11 مرجعا أصحابها ممن كانوا مشاركين في المؤتمر العربي الأول أو في المفاوضات التي تلته مثل سليم علي سلام وجمال باشا وأسعد داغر (مذكرات كل منهم). وآخرون عايشوا تلك الحقبة أو أدركوها وبعض منهم مؤرخون مثل: ساطع الحصري ومحمد رشيد رضا ويوسف إبراهيم يزبك وأمين سعيد.
ويقول المؤلف إنه كان من الصعب جداً على أي مؤرخ جمع الحقائق كاملة عن الدور الرائد لعبد الكريم الخليل في إطلاق الحركة العربية واستنهاض أبناء الأمة ونشر الوعي القومي بينهم. وأمام هذا القحط في المعلومات لم يكن أمام خازم سوى جمع أكبر عدد من المعلومات المتاحة عن الخليل وعن حركته السياسية، وربطها، فوق منهج علمي دقيق بعد التحقق منها.

المصدر : جريدة الشرق الاوسط - لندن

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا