الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

جماعة «حزب الله» العراقية تنقل مختطفين

سنّة محتجزين لديها إلى خارج جرف الصخر

 

بغداد ـ «القدس العربي»: قال مصدر عراقي لـ«القدس العربي» إن «المختطفين السُنة المحتجزين منذ سنوات في سجن بلدة جرف الصخر شمال مدينة بابل، والذي تشرف عليه جماعة «حزب الله» العراقية، جرى نقلهم إلى أماكن سجون أخرى غير معلومة».
وبين أن «عناصر الميليشيا نقلت عشرات المئات من المخطوفين مؤخرا، إلى مراكز احتجاز مجهولة»، موضحاً أن «عمليات النقل كانت تجري بسريّة تامة، وعلى شكل دفعات بشاحنات نقل كبيرة وعجلات إسعاف صغيرة مظللة، بمرافقة قوة مسلّحة». وأضاف أن «عملية نقل السجناء إلى خارج منطقة الجرف، تأتي تحسبا لزيارات محتملة من قبل منظمات دولية وأممية، وجهات سياسية عراقية سُنيّة فاعلة للكشف والإطلاع على حقيقة ما يدور داخل منطقة الجرف وفتح أبواب البلدة أمام الإعلام المحلي والدولي، والتفتيش بدقة عن أماكن وجود السجون السريّة».
وأكد أن «من بين هؤلاء المعتقلين الذين ينقلون الآن سرا مرضى بأمراض مزمنة وبعضهم كبار في السن».
مدير مركز «أحرار الرافدين الدولي لحقوق الإنسان»، راهب صالح، لفت لـ« القدس العربي» إلى أن «المختطفين لدى الميليشيا الذين ينقلون الآن من جرف الصخر، قسما منهم أودعوا في سجن الاستخبارات العسكرية في مدينة الكاظمية، أما القسم الثاني توجهت بهم الميليشيا إلى معسكر لبرتي الواقع خلف مطار بغداد الدولي». وأضاف أن «ملف السجون السريّة والمغبيّن السُنة بدأ يتسبب بحرج شديد للحكومة العراقية دوليا، وبعض الجهات القانونية تحملها مسؤولية غض الطرف عن هذا الملف الحساس وعدم إجراء تحقيق للكشف عن مصير أكثر من 12 ألف مختطف».

المصدر : (القدس العربي) لندن

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا