الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

 

قطاع صناعة السيارات

في دول “نافتا” يدعو لاستئناف المفاوضات

فادي الهاروني RCI    

 

حثت تسع جمعيات من قطاع صناعة السيارات في دول اتفاق التجارة الحرة لأميركا الشمالية ("نافتا") الثلاث، كندا والولايات المتحدة والمكسيك، سلطات هذه الدول على استئناف المفاوضات حول تحديث الاتفاق.

وأصدرت الجمعيات التسع بياناً ذكّرت فيه بأن حكومة جديدة منبثقة عن الانتخابات العامة التي جرت في المكسيك في الأول من تموز (يوليو) الجاري ستبصر النور في الأول من كانون الأول (ديسمبر) المقبل، وأنه "آن الأوان لأن تعود كافة الأطراف إلى طاولة المفاوضات وبالتزام أكبر من السابق من أجل تحديث اتفاق ’’نافتا‘‘ بثلاثة بلدان متحدة".

وكانت مفاوضات تحديث اتفاق "نافتا" قد انطلقت في آب (أغسطس) 2017 بطلب من الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي سبق له أن وصفه بـ"أسوأ اتفاق تجاري" على الإطلاق وقعته واشنطن ومحمّلاً إياه مسؤولية خسارة آلاف الوظائف في الولايات المتحدة، لاسيما في قطاع صناعة السيارات.

وبالرغم من أن دول "نافتا" الثلاث متفقة أن هذا الاتفاق الذي دخل حيز التنفيذ في اليوم الأول من عام 1994 يحتاج لتحديث، إلّا أنها لم تنجح بعد ثماني جولات من المفاوضات فيما بينها بالتوصل إلى نسخة جديدة من الاتفاق تكون مقبولة منها جميعاً.

ومن أبرز العقبات التي تواجه المفاوضات المعلّقة حالياً تمسّكُ الإدارة الأميركية بإدراج "بند انقضاء" ("sunset clause") تتيح للدول الثلاث وضع حد للاتفاق كل خمس سنوات، وهو ما ترفضه كندا والمكسيك.

والولايات المتحدة وُجهة نحوٍ من 80% من إجمالي الصادرات المكسيكية و75% من إجمالي الصادرات الكندية.

)أ ف ب / راديو كندا الدولي(

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا