الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

 

مواجهة بين الفرنسي غريزمان والبلجيكي هازارد يوم الثلاثاء (أ.ف.ب)

 

أرقام قياسية لمدربي بلجيكا وفرنسا...

 وإنجلترا وكرواتيا يعيدان كتابة التاريخ

قبل مواجهات نصف نهائي المونديال

 

محمد عماد: «الشرق الأوسط أونلاين»

سيكون ديديه ديشان المدير الفني لمنتخب فرنسا على موعد مع التاريخ، حيث سيصبح أول مدرب فرنسي يخوض 12 مباراة في المونديال وذلك بعد نجاحه في قيادة منتخب بلاده لمباراة نصف النهائي في مونديال روسيا 2018.

وستكون المواجهة أمام بلجيكا في نصف النهائي هي المباراة رقم 11 لديشان كمدرب في كأس العالم، 5 مباريات في مونديال البرازيل 2014 و6 في مونديال 2018، وستكون مباراته المونديالية رقم 12 كمدرب إما المباراة النهائية أو مباراة تحديد المركز الثالث والرابع.

على مستوى المدربين أيضًا أصبح المدرب الإسباني روبيرتو مارتينيز المدير الفني لمنتخب بلجيكا أول مدرب يقود منتخب غير منتخب بلاده إلى نصف نهائي كأس العالم بعد البرازيلي لويز فيليب سكولاري مع البرتغال عام 2006.

للمرة الخامسة في تاريخ كأس العالم يكون نصف النهائي أوروبيًا خالصًا "1934، 1966، 1982، 2006، 2018"، والقاسم المشترك بين المرات الخمس هي تنظيم البطولة على أراضي أوروبية.

12
عامًا هي أقصر مدة غياب للرباعي المتواجد حاليًا عن نصف نهائي المونديال، فرنسا تأهلت آخر مرة لهذا الدور في مونديال ألمانيا 2006، بينما تعود كرواتيا إلى المربع الذهبي بعد 20 عامًا من تحقيقها للمركز الثالث في مونديال فرنسا 1998.

أما منتخب إنجلترا فهو يعود لنصف النهائي بعد 28 عامًا منذ مونديال إيطاليا 1990، بينما تعد فترة غياب بلجيكا عن المربع الذهبي هي الأطول ما بين الرباعي المتواجد وهي 32 عامًا، منذ مونديال المكسيك 1986.

سيشهد نصف النهائي المواجهة رقم 74 بين بلجيكا وفرنسا في مختلف البطولات، المنتخب البلجيكي هو صاحب اليد العليا في الانتصارات برصيد 30 انتصار مقابل 24 لفرنسا، بالرغم من ذلك فأن المواجهات التي جمعت المنتخبين في كأس العالم أعوام 1938، 1986 انتهت بالفوز لصالح فرنسا.

منتخب بلجيكا هو المنتخب الوحيد الذي فاز بجميع مبارياته في المونديال حتى الأن دون اللجوء حتى إلى الوقت الإضافي في الأدوار الاقصائية، وهو أقوى هجوم في البطولة برصيد 14 هدفًا.

أصبحت كرواتيا أول منتخب يعبر دورين متتاليين في كأس العالم بركلات الترجيح منذ الأرجنتين في مونديال إيطاليا 1990، أما المنتخب الإنجليزي فقد تخلص أخيرًا من عقدة ركلات الترجيح في كأس العالم بالفوز بها للمرة الأولى في تاريخه أمام كولومبيا في دور الـ 16، وذلك بعد فشلها في الفوز بركلات الترجيح في 3 مناسبات مونديالية سابقة أعوام 1990، 1998، 2006.

وصلت إنجلترا إلى دور نصف النهائي للمرة الثالثة في تاريخها، جميع المرات التي بلغ فيها منتخب الأسود الثلاثة هذا الدور كانت على الأراضي الأوروبية، 1966 كانت في موطنها إنجلترا، 1990 كانت في إيطاليا، و2018 في روسيا.

يعتبر عدم خسارة كرواتيا في المونديال حتى الأن رقمًا قياسيا بالنسبة لمشاركاتها في كأس العالم، 5 مباريات بدون هزيمة بالإضافة إلى نجاحها في إحراز الأهداف في 9 مباريات متتالية في بطولة كأس العالم.

بعد خروج 28 منتخبا من المونديال وتبقي 4 فقط، مازال الإنجليزي هاري كين هداف البطولة بـ 6 أهداف، ومنافسيه المتواجدين في البطولة حاليًا هم البلجيكي روميلو لوكاكو 4 أهداف، والفرنسي أنطوان غريزمان ومواطنه كيليان مبابي 3 أهداف، يليهم الكرواتي لوكا مودريتش بهدفين متساويا مع المدافع الإنجليزي جون ستونز والبلجيكي إيدين هازارد.

التعليقات

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا