الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا

  

 رئيس الحكومة جوستان ترودو يتحدّث عن خطّة حكومته لحظر البلاستيك ذات الاستخدام الواحد في كندا/CBC/هيئة الاذاعة الكنديّة

خطّة كنديّة لمكافحة البلاستيك ذات الاستخدام الواحد

مي أبو صعب  RCI

 

كشف رئيس الحكومة جوستان ترودو عن خطّة تقضي بمنع كلّ أدوات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد في كندا اعتبارا من العام 2021.

وكشف ترودو عن خطّة حكومته من  محميّة غولت الطبيعيّة في  مدينة مون سانتيلير Mont-saint-Hilaire في مقاطعة كيبيك، وتحدّثت  عن الخطّة أيضا وزيرة البيئة  الكنديّة كاثرين ماكينا من مدينة تورونتو، ووزير الصيد والمحيطات جوناتان ولكنسون من فانكوفر.

وكانت كلّ من كندا وألمانيا وفرنسا وبريطانيا وايطاليا قد وقّعت خلال قمّة الدول الصناعيّة الأخيرة على ميثاق لإعادة تدوير 55 بالمئة من مواد التغليف البلاستيكيّة بحلول العام 2030، واستعادة 100 بالمئة من البلاستيك عام 2040.

ويشار إلى أنّ  أدوات البلاستيك ذات الاستخدام الواحد تسبّبت بكارثة بيئيّة، وملأت كميّات هائلة منها المحيطات والبحار، وأدّت إلى تسمّم الأسماك والثدييّات البحريّة .

رئيس الحكومة جوستان ترودو ذكّر في مستهلّ كلمته بالجهود التي تبذلها الحكومة الليبراليّة منذ تولّيها السلطة عام 2015 ، والسياسات الطليعيّة التي اعتمدتها للحفاظ على بيئة نظيفة للأجيال المقبلة.

"لقد وضعنا خطّة لحماية المحيطات، وللقضاء تدريجيّا على الفحم، ونستثمر في مصادر الطاقة المتجدّدة ووضعنا ثمنا للتلويث": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

وأعلن عن خطّة حكومته للمرحلة المقبلة التي تمّ وضعها بما تقتضيه الأوضاع الراهنة مع زيادة مخاطر التلوّت والتلوّث الناجم عن البلاستيك ذات الاستخدام الواحد.

"أنا سعيد لأن أعلن أنّه اعتبارا من العام 2021، سوف تحظر كندا البلاستيك المستخدم مرّة واحدة من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب. ويقضي هذا التعاطي بتحديد الأدوات التي يشملها الحظر، بالاستناد إلى الوقائع العلميّة بما يعكس الاجراءات المتّخذة من قبل الاتّحاد الأوروبي والبلدان ذات التفكير المماثل": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

 

وتابع ترودو مشيرا إلى أنّ حكومته ستعمل بالتعاون مع حكومات المقاطعات الكنديّة وصناعة البلاستيك من أجل وضع معايير واضحة يتحمّل من خلالها منتجو البلاستيك في مختلف أنحاء كندا مسؤوليّة اوسع في إعادة تدوير نفايات البلاستيك الذي ينتجونه، أكانت قناني البلاستيك أو اجهزة الخليوي.

وتابع مشيرا إلى أنّ حكومته استثمرت في البنى التحتيّة لتطوير شبكات النقل العام، وتحدّث عن الخطّة الجديدة لمواجهة التلوّث الناجم عن استخدام البلاستيك  مشيرا إلى أنّ الخبراء ودعاة البيئة يحذّرون منه.

"في كلّ سنة، يعمد الكنديّون إلى تدوير 10 بالمئة من نفايات البلاستيك التي تنتجها البلاد، ما يعني أنّ 90 بالمئة منها يذهب إلى القمامة. والأرقام مقلقة بالتأكيد، ولكنّ المشكلة ليست محصورة بكندا": رئيس الحكومة جوستان ترودو.

و الصور التي تتناقلها وسائل الاعلام مقلقة ومعبّرة كما يقول رئيس الحكومة في كلمته، ويتساءل كيف يمكن أن نخبر اولادنا وأجيال المستقبل عن نفوق أعداد من الحيتان حول العالم امتلأت احشاؤها بأكياس البلاستيك، ونفوق طيور الألباتروس البحريّة على شواطئ هايتي وقد امتلأت أجسامها بأكياس البلاستيك التي ظنّت أنّها أطعمة.

وتصل قيمة البلاستيك الذي يرميه الكنديّون سنويّا في القمامة إلى 8 مليارات دولار، قال رئيس الحكومة.

ويتيح تدوير هذا البلاستيك و إعادة استخدامه خفض التلوّث، كما يوفّر عائدات بمليارات الدولارات، ويساهم في خلق ما يزيد على 40 ألف وظيفة في مختلف أنحاء كندا.

"أخذ الوقت لنقوم بذلك جيّدا  بالغ الأهميّة ونحن نمضي قدما لحظر البلاستيك ذات الاستخدام الواحد بحلول العام 2021 ، وهذا هو ما ينتظره الكنديّون منّا، وأن نقوم به كما يجب، وهذا ما نفعله بالتحديد" قال رئيس الحكومة جوستان ترودو.

)رايو كندا الدولي/ سي بي سي / راديو كندا(

 

 

 
الرئيسية || من نحن || الاذاعة الكندية || الصحافة الكندية || اتصل بنا